آثاريون بلا حدود

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
آثاريون بلا حدود

المنتدي الرسمي للجروب آثاريون علي الفيس بوك


    الرخام

    avatar
    محمد نصير احمد


    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    الرخام Empty الرخام

    مُساهمة  محمد نصير احمد الأربعاء أغسطس 12, 2009 2:47 am

    [right]الرخام Marble:
    * تعريف مادة الرخام:
    الرخام هو صخر متحول M. etamorphic وهو يتكون( ) roc عن طريق إعادة التبلور recrystalization للحجر الجيري أو الدولوميتي تحت درجة حرارة وضغط مرتفع نسبيا حيث يتحول عند ضغط جوي وتحت درجة حرارة 400 درجة مئوية وتجرى هذه التحولات على أعماق كبيرة من سطح الأرض وتتحول الصخور الجيرية إلى رخام ذو نسيج موزابيكي Mosaic منتظم سكري المظهر وخلال عمليات التحول فإن ملامح وصفات الرسوبيات الأصلية تتغير فيما عدا التركيب الطبقي والذي يبقى كما هو ويحدث في عملية إعادة التبلور تحريك للرسوبيات الأصلية وكذلك الحفريات الموجودة ويمكن القول أنه لا يوجد رخام حقيقي يحتوي على حفريات Fossils كما أن المواد المعدنية الغير كلسية الموجودة في الحجر الجيري تتحول الى معادن جديدة وفي حالة الصخور الجيرية التي تحتوي على نسبة عالية من السليكا أو إذا كانت هذه الصخور من النوع الدولوميتي أي يحتوي على كربونات الماغنسيوم فقد يساعد على تكوين مادن الدايوسيد ( camg ( si206 ) ( ).
    الترليموليت ca2mg5 ( si8o22)
    الجارنت A8 b2 ( sio )3
    الفوريشتيديت mg, fe2 ( sio4)
    السربنتين mg6 ( si4 o 10) ( oh )2
    والحبيبات المكونة للرخام قد تكون صغيرة لدرجة لا يمكن تميزها بالعين المجردة وقد تكون كبيرة خشنة حتى انه يمكن تمييز الإنفصام للكاليست بسهولة وقد يبلغ حجم هذه البلورات من 100 ملليمتر إلى عدة ملليمترات والرخام الكلسي يكون متماسك جدا وذو تركيب متجانس وله جودة فنية وتقنية عالية نظرا للتركيب السكري saccharoidal الذي يتميز به وهو يقاوم التغيرات الجوية والضغوط الميكانيكية بشكل أفضل من الصخور الجلسية أما من حيث الألوان فإن الرخام أبيض اللون إذا كان خاليا من الشوائب أما إذا وجدت به شوائب فإنه يأخذ ألوان مختلفة.
    * الألوان في الرخام: ( )
    من أهم العوامل التي أدت إلى استخدام الرخام على نطاق واسع في كسوة وزخرفة المحاريب الأثرية سواء على هيئة شرائح أو بلاطات أو صجات معشقة وكذلك على هيئة وحدات زخرفية من قطع الرخام الصغيرة (الخردة) وهي ما عرفت بالفسيفساء الرخامية هو تنوع ألوان الرخام تنوعا كبيرا حيث يعتبر الرخام من الصبغات الهامة له والتي تزيد من قيمته الفنية وقد يكون الرخام مخططا أو منقوشا بهذه الألوان.
    والشوائب الطبيعية الموجودة بالرخام هي المسئولة عن تنوع ألوانه حيث تتحول هذه الشوائب إلى مواد ثابتة فنجد أن السيليكا والطفلة clay تتحول إلى بلورات كوارتز بيضاء أو عديمة اللون كما أن الألبيت Na Alsi3 o8 ومعادن السيلكا والكربون الذي ينتج من المواد العضوية الموجودة يتحول الى جرافيت اسود كما أن هيدروكسيد الحديديك يتحول إلى بلورات حمراء من الهيماتيت fe2 o3 ويأخذ الرخام اللون الأخضر عند وجود السربنتين( ).
    Serpentine mg6 ( si4 o10 )( oh )8
    ويسمى الرخام المحتوي على السربنتين سواء بنسبة قليلة أو كبيرة باسم (أوفي كالسيت) ophicalcite أو الرخام السربنتيني، كما يمكن أن ينتج اللون الأسود نتيجة لوجود البايوتيت alsi3o10 (oh)2 biotite( ).
    K ( mg.fe )3 ( al si3 o10 ( oh)2
    والهورنبلند Horblend
    Ca2 na ( mg, fe++ )4 ( al, fe+++, ti ) ( al, si )8 o22 ( o, ho)2
    والأوجيت (ca, na) mg, fe++, fe+++, al) augite ( si,al)2o6
    كما ان الكوارتز sio2 quartz ومعادن الميكا mica تعطي درجات الألوان من الأصفر إلى البرتقالي وتعطي أكاسي الحديد Ironoxid عادة اللون الأحمر المتمثل في الهيماتيت وفي حالة تميؤ الرخام فإن اللون يتحول من الأحمر البني إلى اللون الأصفر وهو يمثل الليمونيت feo (oh) nh2o أما أكاسيد الحديد الخضراء فهي نادرة في الرخام وتتكون في الظروف التي يقل فيها الأكسجين، ويرجع وجود اللون الأحمر الأرجواني redpurple يرجع وجود أكاسيد المنجنيز والألوان من الرمادي الفاتح إلى وجود المواد العضوية والمحتوية على الكربون ضمن مكونات الرخام( ).
    لمحة تاريخية عن الفسيفساء:-
    قد عرفت الفسيفساء منذ أقدم العصور ، خاصة فى العراق ، حيث عثر على اقدم ادلة مادية لفن الفسيفساء الجدارية ترجع للعصر السومرى (5000سنة ق.م) فى مدينة الوركاء جنوب العراق ، حيث زينت واجهة معبد (آنين)بفسيفساء على هيئة مخروطات طينية محروقة غرست فى الجدار المصنوع من الطين حتى القاعدة التى تركت ظاهرة للعين و قد طليت ببطانة ملونة حمراء او سوداء ..
    و فى شمال اليونات عثر على مجموعة من الفسيفساء الارضية فى مدينة أولينث(olynthos) فى مقدونيا و التى يرجع عصرها الى سنة348م.م.
    وفى الاسكندرية عثر على لوحات فسيفساء (*) ترجع للقرن الاول ق.م محفوظة بالمتحف اليونانى الرومانى بالاسكندرية أما فى روما فقد شاع استخدام الفسيفساء حيث غدت الفسيفساء منذ بداية القرن الرابع الميلادى و عظم حوائط الكنائس و اقواس النصر بما تميزت بة من لمسات فنية جميلة .
    و فى بداية القرن الرابع عشر ظهر أسلوب جديد فى زخرفة العمائر فى العصر المملوكى فى مصر وتمثل هذا الاسلوب فى استخدام البلاطات الزخرفية المزرخفة فى تكسير قباب المآذن و القباب و الجدران الداخلية الا أن هذا الفن شاع استخدامة فى العصر العثمانى (1855-1517م) و ظهر ذلك واضحا فى البلاطات الخزفية بمسجد(المرادية) فى مدينة(بروسة) الذى أنشأه السلطان مراد الثانى عام1424 ويلاحظ أن البلاطات الخزفية مازالت تستخدم حتى الآن فى تكسية الجدران و الارضيات .
    إلا أن زخارفها ،ٍ إن وجدت ليست بالثراء الذى نجدة فى مساجد سلاطين آل عثمان أو قصورهم ، أيضا يلاحظ ان الفسيفساء مازالت تستخدم فى تكسية بعض واجهات العمائر و المحلات ومداخل النوادى و الفنادق و فى الميادين الرئيسية و المحطات خاصة محطات المترو فى مصر .
    وبذلك نرى أن الفسيفساء أحد الفنون التى استخدمت علىٍ مر العصور في زخرفة الحوائط و الارضيات ، إلا أنها تتميز عن الفنون الآخرى بكونها تزخرف على الأرضبات مثلما تنفذ على الجدران كما أن الخامات المستخدمة في صناعات كثيرة ومتنوعة و أكثر من الألوان في التصوير الأخرى.
    مما لا شك فيه أن في الفسيفساء( ) استخدم في زخرفة الأرضيات والجدران في العمائر المدنية والدينية، منذ أقدم العصور، وحتى أحدثها حيث مازال هذا الفن يستخدم في تزيين النافورات، والنصب التذكارية، وواجهات العمائر، ومداخل النوادي.
    وأساليب تنفيذ الفسيفساء وخاماته تختلف عن أساليب تنفيذ وخامات الأنواع الأخرى من فنون التصوير على سبيل المثال من التصوير المائي فهو يعتمد على الماء، والتصوير بالأفرسكو ويعتمد على خلط الألوان المائية مع وسيط عجينة الجير بنسبة قليلة أو ماء الجير.
    التصوير بالتمبرا وبعتمد على خلط الألوان المائية مع وسيط من مادة لاصقة التصوير بالشمع يعتمد على استخدام الشمع كوسيط مع أكاسيد الألوان.
    التصوير الزيتي: يعتمد على استخدام الزيت القابل للجفاف كوسيط حامل للمادة الملونة.
    أما التصوير بالفسيفساء : يعتمد على قطع من خامات طبيعية تاخذ اشكالا مختلفة منها : المثلث و المربع و المخمس و المثمن و المستطيل..... الخ.
    و قد تكون هذة الخامات ملون طبيعيا مثل الرخام تكون ملونة صناعيا كما يحدث عند تلوين قطع الزجاج او الخذف او الازمالدو.
    و قطع هذة الخامات تجمع و تنظم مع بعضها طبقا لتصميم مسبق او تصميم ينفذ مباشرة على الجدران او الارضيات قبل بدء تنفيذ الفسيفساء.
    و من هذا المنطلق يرى بعض العلماء ان الفسيفساء ليس نوعا من انواع التصوير ، لانة لايعتمد على اللون عند تنفيذة، بل يعتمد على الخامة الطبيعية او المصنعة ، و البعض الآخر يرى التصوير بالفسيفساء واحد من اهم انواع التصوير التى استخدمت منذ اقدم العصور لزخرفة الجدران و الارضيات بلوحات فنية جميلة ، قاومت عوامل التلف ، و ظلت باقية حتى الآن لتقوم دليلا على ان الفسيفساء فن عبر مثلة، مثل كل الفنون الآخرى عن موضوعات شخصية ، و دينية، و مدني ، ترفيهية على الرغم من عدم وجود مادة لونية او وسيط حامل للالوان كما فى انواع الفنون الآخرى الا أن هذا لا ينفى وجود اللون فى قطع الفسيفساء الملونة، و وجود وسيط حامل لهذه القطع ، وهو مادة لاصقة سواء كانت مون طين او جبس او اسمنت ، او حتى غراء أو صمغ عربى .

    -الدراسات السابقة:
    مما لا شك فيه أن البحث العلمى يعتمد فى مجمله على عدة وسائل اهمها الفروضٍ و التجارب ثم الملاحظات و النتائج الباحثين السابقين و الثابت ان لكل خامة من هذه الخامات مشاكلها و أساليب لصيانتها و ترميمها و قد قام العديد من الباحثين بدراسة صيانة وترميم كل خامة منفردة مما جعل البحوث المقدمة فى صيانة و ترميم الفسيفساء كفن يجمع بين هذة الخامات نادرة و من اهم الابحاث التى نشرت فى هذا المجال ؛البحث الذى قام بة مجموعة من الباحثين على راسهم باولومورا paolomora و كلودباسير cloudeBassier و جاييل دى جيشان Gael de Guichan و منجى النيفير mongi Elnaifer وهنرى لا فان Henri lavane حيث ناقشوا كيفية معالجة الفسيفساء المكتشفة حديثا و أساليب صيانتها و ترميمها بالاضافة إلى الأقتراحات الخاصة بنزع الفسيفساء و إعادة تثبيتها في مكانها الأصلى أو نقلها الي مكان جديد كذلك البحث الذي قدمه ماريالونيرا فيلوشيا maria luisa veloccia وناقشت فيه مشاكل صيانة الفسيفساء في الموقع و أسباب تلف الدعائم و الفسيفساء واهمها الآصابات النباتية و الميكروبيولوجية و طرق العلاج المقترحة لهذه الاصابات.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 29, 2022 11:03 pm