آثاريون بلا حدود

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
آثاريون بلا حدود

المنتدي الرسمي للجروب آثاريون علي الفيس بوك


    البردى

    avatar
    محمد نصير احمد


    عدد المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    البردى Empty البردى

    مُساهمة  محمد نصير احمد الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 9:19 pm

    أولاً- تاريخيــــــاً :
    كتب المصريون القدماء على مواد كثيرة منها الجلود والخشب وأوراق الأشجار والأحجار ، ولكن البردي هو المادة التي استخدمت في القرون الأولى من المدنية حتى أوائل العصور الوسطى ، وأول من استعمل ورق البردي المصريون القدماء ، وتدل النقوش المرسومة على المعابد المصرية والتي تمثل أشكالا لهذا النبات ، والسفن التي صنعت من سيقانه والتي تركت رسومها على جدران معبد الدير البحري – والوثائق الفرعونية المكتوبة على أوراق من البردي بالهيروغليفية أو الهيراطيقية أو الديموطيقية ، وهى الكتابات المستعملة في اللغة المصرية القديمة ، كل هذه أدلة مادية تؤكد معرفة مصر لهذا النبات منذ فجر التاريخ.(1)
    البردى فى العصور الفرعونية:
    حيث تفوق المصري القديم في الصناعات الزراعية كالبردي حيث كان ينمو بغزاره بصورة طبيعية حول مجارى المياه في المستنقعات وهو يمثل أهمية كبيرة في حياه المصري القديم ويصنع منه القوارب الخفيفة لكي يعبر بها في النيل كما صنع منه السلال والحصر والحبال وكذلك النعال وقد استخدم كذلك في بناء الكواخة المبكرة واستخدمت حزم منه لكى ترفع السقف وهى المادة التي تأثر بها المصري عندما تحول إلى البناء بالأحجار كما لو كانت حزم من البردي وجاءت شهره مصر بالبردي من صناعة الورق واستخدمت المصري القديم أطنانا من أوراق البردي في معاملاتهم وقبورهم كما صدر منها كميات هائلة إلى أنحاء العالم المتمدين ويكفى أن نعرف أن عقول علماء أثينا أثناء فترة ازدهارها كان محدود بكمية البردي التى تقدرها مصر وقد استمرا احتكار مصر لهذه الصناعة أثناء العصر البطلمى والعصر الروماني ( ( استخدم البردي في مصر منذ 9000 عام ق.م حتى القرن التاسع بعد الميلاد حتى بدأت سيطرة الورق بدلا من البردي وقد استخدم البردي أيضا في تدوين المعلومات ولم يقتصر على ذلك فقط ولكن استخدم أيضا كطبقات في تغليف الموتى ولكن في الوقت الحالي اصبح البردي ينتج للسياح( )كان للبردى دور كبير في الصناعات المصرية حيث كان ينبت بوفرة في كل مستنقع ونبات البردي الذي استخدمه المصري القديم يعادل نبات الخيزران لدى بعض الشعوب الأخرى . حيث كان يصنع منه الحصير وتفتل الحبال وتهيأ النعال ونظرا لأنه قد كان المادة الاساسية لصحف الكتابه عند المصريين فقد أطلق على المواد الأساسية لصحف الكتابه في اللغات الأوروبية papier وان كانت من نوع يختلف تماما عن صحف الكتابه المصرية( )وقد كانت أول لفافه عثر عليها كانت خاليا من الكتابة في مقبرة (حماكا) أما أول لفافه مكتوبة فقد كانت عبارة عن حسابات للملك (نفرير كارى ) من الأسرة الخامسة (2400 ق.م )( ) واهم مكان كان ينمو فيه هو مستنقعات دلتا النيل ، كما كان ينمو بكثرة عظيمة على طول مجراه وفى الأماكن الضحلة ولاسيما في الدلتا والفيوم على انه لا يوجد الآن إلا في منابع النيل العليا بالحبشة في مواضع متناثرة بشمال الدلتا وسوريا وصقلية.( )
    ولهذا النبات 64 اسما منها ما سماه بها قدماء المصريين والأقباط ومما سماه بها قدماء اليونانيين والعبريين ومعظم الأسماء ورد في مراجع اللغة العربية ومعاجمها.

    البردي الروماني:-
    من الوطن العربي لحكم اليونان في القرون الثلاثة الأولى قبل الميلاد حيث انه في الربع الأخير من القرن الأول ق.م سيطرت الإمبراطورية الرومانية على مصر وشمال أفريقيا وسوريا وفلسطين وخلال تلك الحقبة الممتدة من القرن الرابع قبل الميلاد إلى الفتح العربي في القرن السابع لميلاد احتفظ البردي المصري كمادة للكتابة بالصدارة بين مواد الكتابة الأخرى في مصر وسوريا وقامت مصر بتصديره إلى بلاد اليونان وإيطاليا بل واحتكرت عملية إعداده وصناعته – إلى أن نافسته مواد أخرى اشهرها الرق حتى في مصر ذاتها ، إذا بدا يرتفع سعر ورق البردي تدريجيا ويحل الورق محله ، والمعروف أن مخطوطات الكنيسة في مصر خلال العصر المسيحي الأول كان معظمها من الرق والجلد وليس من ورق البردي . إلا أن البردي لم يحل مكانه الرق تماما . واستمر مادة الكتابة للطبقة الغنية المتيسرة حتى أعطى مكانة للورق الحديث فيما بعد. ويمكن القول أن أوراق البردي المعروف لدنيا ترجع إلى القرن 4 ق.م ولم يبق من لفافات هذة الحقبة غير النادر ولا تأخذ معلوماتها عنها في الزيادة والثبوت إلا منذ القرن الثالث ق.م.
    ويقال أن مكتبة الإسكندرية كانت تحتوى من البرديات اليونانية ما يقرب من 50.000 لفافة ، والبردي الإغريقي تعد منه الكتب على شكل لفافة طولها من 6 إلى 7 أمتار – وإذا ما طوى المخطوط فانه كان يتخذ شكل اسطوناه قطرها 5 إلى 6 سم يسهل الإمساك بها ( ).
    وجدير بالذكر أن الإغريق قد استخدموا كمية ضخمة من البردي ومن بعدها الرومان الذين اخذوا دون شك عن الإغريق استعمال لفائف البردي ضمن ما أخذوه عنهم من أساليب الحضارة الأخرى.
    ظلت مصر تحتكر صناعة ورق البردي وتصديره للعالم الخارجي ، وخاصة الإمبراطورية الرومانية وتشير الأدلة انه في بداية العصر الروماني كانت بعض مستنقعات الدلتا في حوزة الأفراد ، كما أن بعض المستنقعات في الفيوم كانت جزءا من ضيعة الإمبراطورية.
    وظلت صناعة وتجارة ورق البردي مزدهر حتى القرن السابع للميلاد . وكانت الإمبراطورية الرومانية تعتمد على البردي المصري حينئذ اعتمادا كبيرا ليس فقط للأغراض الأدبية والعلمية بل للأغراض الأخرى كالمراسلات والعقود ومختلف الوثائق القانونية – فقد ذكر بليني انه قد تعطل وارتبك العمل اليومي في إدارات الإمبراطورية نظرا لندرة وغلو ورق البردي نتيجة نقص المحصول في وقت من الأوقات.
    العصر القبطي:
    فقد وجد في الادير . والكنائس وجمعت منها اللفائف حيث تكونت هناك الجماعات الرهبانية الأولى منذ القرن الثانى ق.م. وبعد فحص هذه المخطوطات أمكن التعرف على نصوص مسيحية وغيرها ترجع إلى القرن الخامس الميلادي. ولكن ما تخلف لنا من ورق البردي القبطي قليل للغاية ، ربما لظروف الاضطهاد التي عانت منها الكنيسة القبطية من بداية عهدها تحت حكم الرومان ، وربما لفقر التي عانت منها الكنيسة القبيطة من بداية عهدها تحت حكم الرومان ، وربما لفقر المسيحيين الأقباط الأول وعجزهم عن اقتناء البردي ، لغلو ثمنه أمام احتكار الحكومة لزراعة وصناعته وتجارته .( ) وقد كتبت أول برديه باللغة العربية في مصر الإسلامية كانت على يد أحد الرهبان عصر 22 هـ حين كان الرهبان ينفقون أعمارهم في نسج الكتب القديمة وزخرفها.
    البردى فى العصور الإسلامية :
    وخاصة العصور الأولى (عصر الولاه) اصبح هناك مصانع حكومية ومصانع أهلية لورق البردى من بعد إن كان حكرا على الدولة في العصور السابقة كالعصر البطلمى وكانت هذه المصانع في الإسكندرية وان كانت هذه المصانع تبتاع حق مزاولتها هذه الصناعة ولكن بعد ذلك اصبح البردي مرة أخرى قاصرا على الدولة والواقع أن إنتاج البردي لم يكن قاصرا على استخدام أو استغلاله فقط في التصدير وحسب ولكنه النساخ المصريين استخدموة في كتابه المخطوطات ويعد اقدم كتاب مكتوب على ورق البردي هو كتاب الحديث لأبى محمد بن عبد الله. بن وهب وقد عثر عليه بمدينة ادفو ولا ريب انه كان من عمل النساخين المسلمين وقد برهنت تلك المخطوطات والكتب الدينية الإسلامية على أن المسلمين لم يقفوا مكتوفى الأيدي أمام غيرهم من أهل الذمة والأقباط ولقد كانت أوراق البردي العربية التي جمعها وعلق عليها أدولف جروهمان والتي ترجع الى ذلك العصر من أهم الوسائل التي تكتشف لنا عن شيوع استخدام البردي( )..
    وتعد أوراق البردي العربية من أهم المصادر التي يرجع إليها في الدراسات التاريخية فقد استخدموه لتحرير عقود البيع والشراء والزواج واذاعوا به متشوداتهم وأوامرهم الرسمية . وكان درج البردي يصنع في دور البردي ثم يتناوله الناس عن طريق التجارة ويتالف عن عشرين ورق ملصق بعضها ببعض وتسمى الورقة الأولى من هذه الأوراق الصق الأول )). وعلى الرغم من أهمية الأوراق البردية إلا أنه كثير من مؤرخين التاريخ الإسلامي لا يهتمون بدراسته فضلا عن أن كثيرا منهم لا يعرف أي شئ عن علم الأوراق البردية ويعتبر المستشرق أدولف جروهمان قد وقف جزءا كبيرا من جهوده العلمية لدراسة اوراق البردي والواقع أن الاوارق البردية لما لها من شأن في دراسة الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في العصر الإسلامي آذ انه من بينها نصوصا تتعلق بالجزئية والخراج وإسناد المناصب وانظمة الإدارة وطرق التجارة وبناء العمائر والمساجد وإنشاء الأساطيل واثمان البضائع والبيوت والأراضى الزراعية وفضلا من عقود الزواج والبيع والشراء و إلى ذلك من المكاتبات . والحق أن هذه الأوراق البردية فضلا عن قيمتها التاريخية بوصفها المراجع الأصلية فهي تمتاز بأنها معاصره حتى للحوادث التي تسجلها و انها محايده كما أنها تصلح بعض النقص الذى يسببه تحيز بعض المؤرخين المسلمين لتاريخ الإسره التى يكتبون في ظلها.( ) والواقع أن ورق البردي المؤرخ الذي وصل إلينا ينتهى عام 323 هفي بداية عهد الإخشيديين على حين أن الوثائق المكتوبة على الورق يبدا تاريخها 300 ه وقد ظل إنتاج البردي حتى سقوط الدوله الطولونيه وعودة البلاد إلى الدولة العباسية وقد انتقلت في ذلك الوقت صناعة الورق من الصين وتوقف إنتاج البردي ويرجع تدهور صناعة قراطيس البردي في العهد الإخشيدي إلى قله العملات الأجنبية الواردة إلى مصر من قله صادرات البردي.(( وقد يتبين لنا مشاركة مواد أخرى متنوعة في الكتابة إلى جوار اوراق البردي وذلك لسد احتياجات الدولة الفنية من مواد للكتابة في الدولة وفى الخلافة فقد استخدم مواد أخري تنافس البردي كالرق والأديم والقضيم وكلها أنواع من الجلود فالرق هو ما يرقق من الجلد ليكتب عليه.( )
    والأديم هو الجلد الأحمر اوالمدبوغ أما القضيم فهو الجلد الأبيض الذي استغل في عمل الكتابة وأيضا شاركت البردي ونافسته مواد أخرى كعسب النجيل والكرانيف وكذلك استعملت الأكتاف والأضلاع في الكتابة ويقصد بها عظام اكتاف الإبل والغنم وأضلاعها .(1) وكذلك استخدم المهارق وهى عبارة عن صحف بيضاء من القماش و مفرودة وكذلك استخدم اللخاف وهى نوع من الأحجار البيض الرقاق والتى استخدمها البعض في تسجيل العديد من النصوص وعلى الرغم من ذلك لم تصل كل هذه المواد إلى مستوى جوده البردي والذي يتميز بأنه خفيف الحمل ولين الألياف وسهل التداول بخلاف المواد الأخرى التي اتسمت بالصلابة كالأحجار بشتى أنواعها والفخامة كسعف النحيل وغيرها الأمر الذي جعل من إمكانية حفظها أمرا عسيرا وهذا يفسر سبب إقبال المسلمين إلى استغلال جميع مصانع ورق البردي بعد الفتح وابقائهم على الصناع الحرفيين وكانوا من الأقباط(2).
    ثانيــــاً- نبات البردى لغويــــــاً :
    البردي هو اقدم مادة كتابه في العالم يرجع تاريخه إلى 2000-3000ق.م وقد اكتشف سنه 1880م في مقابر الفراعنة في صورة مخطوطات بردية عرفت باسم كتاب الموتى وكان المصري القديم يقصد أنها تساعده في رحلته في العالم الآخر بعد الموت.( ) وبعد نبات البردي cyperus papyrus limn من اشهر النباتات الطبيعية في مصر القديمة( ) وهو نبات مائي يتنمى إلى الفضيلة السعدية cyperceae التي تنمو في المستنقعات العذبة أو المياه الملحة وعلى جوانب الترع والبرك والأراضي شديدة الرطوبة ( ). وقد حظى نبات البردى بعشرات الاسماء فى مختلف اللغات القديمة والحديثة بعضا من هذه الاسماء عباره عن وصف حالاته المختلفة وقت زراعته ونموه وعندما يصير غضا طريا وهناك أسماء أخرى تصف الأماكن التي يزرع فيها هذا النبات واسماء تدل على الاستعمالات والاستخدامات المتنوعة كالكتابة والوصفات الطبية ووسائل حفظ الأطعمة وغيرها.
    وفى الواقع أن أول من أوجد اسماء لهذا النبات هم قدماء المصريين ثم ظهرت أسماء أخرى في اللغة اليونانية والمصرية والقبطية ثم العربية و كذلك نجد أن كلمة Paper فى الأنجليزية و الفرنسية و الألمانية و الأسبانية كلها جميعا مشتقة من الكلمة المصرية القديمة Papyrus لذلك فقد تم ذكر نبذات مختصره؛من ابرز هذه الأسماء في عدد من اللغات القديمة حيث نجد أن من بين هذه الأسماء القديمة اشتقت مصطلحات حديثة في علم الوثائق والمكتبات( )
    (أ) الأسماء التي أطلقها القدماء المصريين :
    يمكن تقسيم هذه الأسماء التي أطلقها المصريين القدماء الى قسمين:
    1- القسم الأول:-
    هو عبارة عن أسماء تصف نبات البردي وقت زراعته ونموه وهيئته الخاجيه فقد أطلق المصريون عليه أسماء متعددة ، كان من أكثرها شيوعا اسم "محيت" ومن مترادفاته الخطية ومنها أيضا اسم "حا" تعنى نبات البردى وأجماته واحراشه ومناطق تكاثره( ).
    في مستنقعات الدلتا وغدرانها وعلى جانبي مجرى النهر ومجارى الترع ويغطى مع مختلف الحشائش الأخرى مساحات شاسعة من دلتا الوادي وغيرها ، منذ عصور ما قبل التاريخ( )..
    وقد ضمن المصريون اسم هذا النبات في اسم الدلتا منذ أواخر الآلف الرابعة قبل الميلاد على اقل تقدير ، وذلك باعتباره ظاهرة إقليمية تزداد وضوحا في مناطقها ، فأطلقوا عليها اسم "تامحو" بمعنى "ارض البردي( )". وتعددت أسماء البردي إلى جانب اسم "محيت" واسم "حا" فاطلق أجدادنا على ساقه وعليه أيضا اسم "واج" منذ الدولة القديمة وهو اسم فيه معنى الخضرة والنضارة ( ) والتي كانت تبدا من أوائل شهر يونيو إلى نهاية شهر أغسطس(( أو إلى شدة نموه ، واستمرار تكاثره. وهو اسم قد يطلق على نباتاته وإحراجه، ويغلب على الظن أن المصريين قد اعتبروا طابع الخضرة واستمرارها في أحراج البردي الكثيفة وأجماته ميزة لهذا النبات تميزه عن غيرة من النباتات التي لا تلبث أن تجف أعوادها وتذبل سوقها كلما اقترب موسم حصادها . ولهذا أطلقوا عليه اسم "آخ" ( ) وعلى واحدته "أخي" "بمعنى الخضرة" .وأضافوا فأطلقوا عليه وعلى منافعه ومناطق نموه أسماء "ديت" و"جيت" و"جت"( )
    2- القسم الثاني:-
    وهى عبارة عن أسماء أطلقها القدماء المصريين على البردي بعد إعداده ورقا ومنها أسماء تصف حالته قبل الكتاب عليه مثل شو (SW) وكذلك اسم (جماع) الذي استخدم للدلاله على البردي المعد للاستعمال والكتابه واستعملت كلمة (شفدو) للدلاله على لفافات ورق البردي التي استعملت في الكتابه ( ).
    أما الاسم "شوفي" أو "ثوف" الذي أطلق على هذا النبات في الدولة الحديثة ، فهو ذو دلاله واسعة ، وهو يعنى أحراج البردي وأجماته الكثيرة التي كانت تنمو بريا في مستنقعات الدلتا وكان يطلق عليها باثوف كما يعنى ما كان ينمو من البردي في الحدائق الخاصة وفى الغياض والبساتين وعلى حواف البرك والبحيرات الصناعية في المعابد وقصور الملوك والنبلاء جنبا إلى جنب مع زهور اللوتس حيث يظل يانعا طوال أيام السنة وتعنى الكلمة أيضا طاقات زهوره وأليافه المعدة لغرض التصنيع( ).هذا وقد أطلق على الكتاب اسم مجات واشتقت من هذه الكلمة لفظة (برمجات) وهى تعنى بين الكتاب أو المكتبة باللغة الهيروغليفية. وهذه هي ابرز الأسماء التي وردت في لغة المصريين القدماء للدلالة على البردى( ). ومن المعتقد انه كان من المحتكرات الملكية حتى أن اسمه الذي نعرفه – بردى مشتق من اسم (با– بر – عا) pa-per-ao ومعناها يخص الفرعون( ).
    (ب)- أسماء أطلقت على البردي في اللغة اليونانية:-
    أورد بعض مؤرخين الحضارة اليونانية أمثال ثيوفراتس وسترابون وهيرودوت عددا من أسماء هذا النبات منها اسم بابيروس Papyros ونجد أن هذه الكلمة هي اصل الكلمة الإنجليزية Papyrus بردى (حاليا) وهى أيضا اصل الكلمة الإنجليزية Paper (ورق) ( ).وكذلك قد أطلقوا عليه اسم (بيبلوس) BiBlos ويذهب بعض من الباحثين إلى أن أصل كلمة بيبلوس التي أطلقها قدماء اليونانيين على هذا النوع من النبات ربما كان مقتبسا من الميناء الشهير فى مدينة جبيل حيث كان يتم تصدير هذا النبات بعد تصنيعة و تحويلة إلى ورق عن طريق هذا الميناء إلى بلاد الإغريق ومازال يطلق على هذه المدينة حتي اليوم بيبلوس نسبة إلى هذا الميناء. أما كلمة بابيروس فيذكر بعض الباحثين أنها مشتقة من اصل مصري قديم بمعنى ( ما يخص الملك) أو النبات الملكي وهذا يعنى أن هذا الورق كان حكرا على الدولة في ذلك الوقت( ). وقد أشاد المؤرخ الإغريقي هيرودوت إلى ورود اسم آخر للنبات البردي وهو دفتراي وهذه الكلمة كانت تطلق على الجلد أولا و الذى كان مستخدما كمادة للكتابة عليه في جزر اليونان قبل إدخال لفائف البردي( ).وقد اشتقت من كلمة (دفتراي ) كلمة دفتر التي ما نزال نستخدمها حتى اليوم في اللغة العربية وكذلك من الأسماء الشهيرة التي أطلقها الإغريق على أوراق البردي اسم (خارتس) وهذه الكلمة تحولت فيما بعد إلى لفظة (كارتا) Charta في اللغة اللاتينية واشتق من هذه الكلمة خريطة( ).
    وهناك أيضا اسم "سعر" ويحتمل انه ذكر في اليونانية api وكذلك اسم "سنر" أو "سنرى" و"إسر" أو "إسرى" والأسمان الأخيران قد يطلقان على نبات البردي أو على نباتات المنافع التي تشبه البردي كالغابة أو البوص( ).
    (جـ)- أسماء البردي في اللغة القبطية:-
    ورد اسم جومى على انه ورق البردي وكذلك اسم جوج ولهذا الاسم اشتقاقين أحدهما باللهجة الصعيدية(تشون) Gon والاشتقاق الأخرى باللهجة البحرية (تشوم) GOM حيث انه جدير بالذكر أن هناك لهجتين قبطيتين في مصر في البدايات وهما اللهجة الصعيدية واللجة البحرية وهى لهجة خاصة بأقباط الوجه البحري.
    وهناك أسماء أخرى طلقت على نبات البردي باللغة القبطية منها اسم أربين وكذلك ورد اسم أربى ويعتقد انه كان مشتقا الاسم السابق وربما اخذ العرب من هذا اللفظ اسم البردي.
    وتضمنت نصوص اللغة القبطية أيضا بعض أسماء نبات البردي مثل ومشتقاته الإشارة إليها، ومثل اسم epbin ومشتقاته THPBHIN Tepbain – tepyeein – tepbeein – tpbhin
    وهو اسم يصعب رده إلى اصله في اللغة الهيروغليفية.
    (د)- أسماء البردي في اللغة العبرية:-
    ورد اسم البردي في اللغة العبرية باسم صوف وهو مشتق من كلمة ثوف أو ثوفى في اللغة المصرية القديم وكانت هذه الكلمة تطلق على البردي عندما يكون كثيفا على هيئة أحراش في مستنقعات الدلتا( ).
    (و)- أسماء البردي في اللغة العربية:-
    ظهرت للبردى أسماء عديدة في العهد الإسلامي منها أسماء أطلقت عليه كنبات قبل تصنيعه ورقا ومنها أسماء تصف الحالات التي يمر بها هذا النبات . ولا غرابة في ذلك فان ورق البردي تغلغل في شتى الحواضر الإسلامية إبان الفتوحات المختلفة ويلاحظ أن البردي كان مفضلا عن غيره من مواد الكتابة الأخرى وذلك لأنه لا يمكن محو الكتابة عن دون أتلاف البردي. ونظرا لتعدد الأسماء التي وردت في اللغة العربية لهذا النوع من النبات فقد قسمتها إلى ثلاثة أقسام رئيسية وهى:

    ( أ ) القسم الأول:
    وهو يضم أسماء أطلقت على النبات والورق معا أي البردي عندما يكون نباتا ثم بعد أن يصنع ورقا ومن هذه الأسماء "البردي" أحيانا كانت تقرا "بردى" بكسر الباء أحيانا بضم الباء "بردى" أيضا أطلق على البردي اسم "أبردي" بفتح الهمزة والباء ، وكذلك أطلق عليه اسم "بردى" وهذه التسمية هي الشائعة حتى اليوم ولقد انتقلت هذه التسمية إلى اللغة الأسبانية فنطقت هكذا AL bardin "البردين." ثم حرفت ونطقت باللغة العامية في مدينة فالينسيا بأسبانيا AL bordi- كذلك حرفت بشكل آخر ونطقت في جزيرة مالطا هكذا بردى Bordi ونجد انه يطلق عليها اسم البردي لانه يضع منها الكاغد الذي كان يكتب فيه قديما.
    (ب) القسم الثاني:
    شمل هذا القسم العديد من الأسماء غالبيتها تصف حالات هذا النبات التي يمر بها منذ زراعته ونموه وحصاده من هذه الأسماء اسم "القنفخر" وهو ما يعبر عنه بأصل النبات عند زراعته كذلك ورد له اسم "السرير" وهو الجزء الأسفل من الساق و يكون مغمورا فى الماء و هو الذى يربط جسم النبات العلوى يالساق الزاحفة فى التربة (الرايزوم) و يلاحظ أن هذا الجزء ينتفخ في موسم ازدهار النبات بين شهور "يونيو – يوليو – أغسطس" واحيانا كان يطلق "السرير" على ساق البردي.
    ومن الأسماء العربية الشهيرة التي يمكن نسبتها لهذا القسم اسم: "نبخ"( ) والنبخ هو اصل البردي ويقصد به الجزء الطرى اللين الذي كان يؤكل في القحط واسم "العنقر" وهو اسم كان يقصد به ساق البردي الطويل الفارع واسم "القنصف" ( )ويراد به نبات البردي إذا طال كذلك هناك اسم "الخضد"( ) وكان يدل على حالة البردي إذا ما تكسر وتراكم ، أما اسم "حشيش الورق – "سقى" وواحدته سقية وأسقية – فلانه كان ينمو في الماء أو قريبا منه.
    3- القسم الثالث:-
    ويشمل هذا القسم أسماء أطلقها العرب على البردي بعد أن يصير ورقا من بين هذه الأسماء اسم قرطاس، قرطس ، قرطس.
    ويذكر بعض الباحثين المعاصرين أن كلمة قرطاس مشتقة من الكلمة اليونانية اللاتينية "كارتا Charta" وهى كلمة مشتقة من اللفظة الإغريقية خارتس .. ثم حرفت في اللغة العربية إلى "خارطة" واستعملت للدلالة على "الخريطة" حتى تحولت فيما بعد إلى "قرطاس" وكلاهما لا يزال يستعمل إلى اليوم.
    ويلاحظ وجود اسم مشتق من هذه الكلمة "خارتس" على البردي في العهد الإسلامي – هذا الاسم اوردتة بعض المعاجم والقواميس العلمية بعدة ألفاظ: خراط ، خراط ، خراطي ، خريطى وواحدتها خراطة( ). وهى في مجموعها تفيد معنى لفافة البردي المستخدمة كمادة للكتابة . وأيضا من الأسماء الشهيرة التي أطلقت على البردي في العهد الإسلامي اسم "الطومار" واحيانا كانت تقرا "طامور" وجمعها "طوامير".( ) وهى كلمة مشتقة من الكلمة اليونانية Tomarian )). ونجد أيضا من اسمائة عند العرب ايضا أسم (فيلكون) وقد ذكرة الجوهري والزبيدى – كولان وهى كلمة تعنى البردي( ).
    وصف نبات البردي :
    قبل البدء في وصف نبات البردي وتوضيح مكوناته وتركيبة يجب الإشارة إلى أهم الخصائص المميزة لنبات ومن أهمها:
    البردي نبات مائي ، ينتمي إلى الفصيلة السعدية Cyperaceae ، التي تنمو في المستنقعات العذبة أو المياه الضاربة ألي الملوحة وعلى جوانب الترع والبرك والأراضي الشديدة الرطوبة . ويعد نبات البردى من أشهر النباتات التي عرفها المصري القديم منذ فجر التاريخ وهو نبات ينمو في المستنقعات والأراضي الضحلة التى يغطيها الماء بعمق لا يزيد عن 50سم. وهو نبات معمر ، قوى النمو( ).ومنذ عصور ما قبل التاريخ وحتى العصور الوسطى ، وظل يتناقص تدريجيا حتى اختفى من مصر ولم يعد ينمو الان فيها بريا إلا نادرا ، غير انه لا يزال النبات السائد في مستنقعات السودان ، حيث ينمو بوفرة في مناطق السدود والنيل الأبيض وأحباس النيل العليا ، إذ تضيع في إحراجه ملايين الأمتار المكعبة من مياه النيل سنويا. ويعد البردي هناك من أهم النباتات من أهم النباتات المكونة للسدود ، نظرا لسرعة انتشاره وتشابك ريزوماته وجذوره تشابكا شديدا ، مكونة كتلا ضخمة لا تلبث بفعل الأعاصير وارتفاع منسوب الماء أن تقتلع وتطوف فوق سطح الماء فيجرفها التيار معه وبتجمعها هكذا فوق مجارى الأنهار ، تتكون السدود ويضيع بسببها كثير من المياه على جوانبها.( ) وكذلك يتميز هذا النوع من النبات بأنه ذو مقطع مثلث الشكل وذو لحاء إسفنجي وهو الخامة المستخدمة في تصنيع ورق البردي( ).

    التركيب الكيميائي لنبات البردي:
    The Chemical composition of the papyrus fibre :
    يتركب نبات البردي بصفة أساسية من السليلوز والهيموسليلوز واللجنين وقام بعض العلماء بدراسة التركيب الكيميائي . للبردى وخاصة تركيب الجذر (الجزء المستخدم في الطعام). وكذلك قد أجريت دراسة على عصارة الساق التي تم تجهيزها في معهد رجب وقد تم العثور على هذه المركبات
    (Sterols – Triterpenes – Alkaloids – Tannins – Carbohydrates - Glycosides and cardenolides)
    وكذلك عثر على العديد من أنواع السكريات وذلك عند إجراء الفصل الكيميائي في عصارة النبات وقد أجرى تحليلا للعديد من أوراق البردي ومن بينهما عينات من بردى غير أثرى من صقلية ومصر ويوضح الجدول الآتي أهم نتائجه( ).
    جــدول رقـم (1)
    برديات من عصور مختلفة وبرديات حديثتان من صقلية ومصر .
    Composition ( Wt % ) of ancient papyri
    Determined from T G Measurements sample
    Papyrus Weight ( mg ) Water ( % ) Cellulose (%) Lignin ( % ) Ash content (%)
    B-c 1900
    B-c 344
    OB-c
    A.D578
    Sicily, 1977 A.D صقلية 1977 م
    Egypt, 1977A.D
    مصر 1977م 045 ,1
    285 ,1
    368 ,2
    430 ,2
    175 ,3
    424 ,1
    93 ,4
    77 ,6
    97 ,7
    12 ,7
    85 ,4
    92 ,4 81 ,54
    14 ,58
    04 ,62
    29 ,53
    12 ,53
    69 ,68 77 ,32
    83 ,27
    42 ,22
    81 ,24
    86 ,28
    02 ,24
    49 ,7
    26 ,7
    07 ,8
    78 ,14
    49 ,13
    04 ,2
    جــدول رقـم (2)
    التحليل العنصرى لبردى قديم 1300 ق . م وبردى حديث 1977 .
    Elements Analysis of papyrus
    Elements


    Oxygen
    Carbon
    Hydrogen
    Nitrogen
    Sulfur
    Silicon
    Iron
    Aluminum
    Calcium
    Magnesium
    Sodium Ancient sample
    ( % by weight )

    56, 38
    22, 36
    78, 4
    55, 1
    55, 0
    17, 7
    75, 1
    05, 4
    69, 2
    83, 0
    43, 1 Fresh papyrus
    ( % by weight )

    70, 52
    27, 40
    37, 4
    95, 0
    40, 0
    54, 0
    trace
    009, 0
    14, 0
    07, 0
    43, 0
    و كذلك تتكون أوراق البرديات من وحدات مترابطة من السكريات الخماسية عبارة عن شبكة من حامض اليورنيك ووحدات من سكريات الجلاكتوز ، والارابينوز ، والرامينوز ، وهذه السكريات مصدر عصارة الخلايا “ Cell Sap” التي تساعد في التصاق الأوراق عند صناعتها يدويا (فردها وكسبها) دون الحاجة إلى إستخدام مواد صميغة خارجية كالنشا والغراء والراتنجات التي تستخدم في صناعة الأوراق السليلوزية المعروفة لنا.( )
    و يمكن لنا الان تناول أهم مكونات نبات البردى:
    وعندما نستعرض التركيب الكيميائي لالياف البردى يهمنا ذكر المكونات الاساسية التى تتركب منها هذة الألياف هى الياف السليلوز التى ترتبط ببعضها البعض بواسطة مادة رابطة تسمى اللجنين مع كميات بسيطة من السكريات المعقدة مثل مادة الهيموسليلوز ويمكن توضيح تركيب السليلوز واللجنين والهيموسليلوز باختصار فيما يلى ( ).:
    1- السليلوز Cellulose :
    يعتبر السليلوز من أهم مكونات المواد العضوية كاالاخشاب و الورق و البردى و غيرها. يعتبر السليلوز هو المكون الاساسي لجدار الخلية النباتية وهو من المواد الكربوهيدراتية عديدة التسكر .
    العناصر الاساسية للسليلوز :
    • الكربون C = 44.4%.
    • الهيدروجين H = 6.2%.
    • الاكسجين O = 49.4%( ).
    و هو عبارة عن بوليمر خطى لوحدات سكر الجلوكوز GlUCose. والمفردة و يمكن كتابة تركيبة كالأتىSad(

    شكل رقم (1):التركيب الكيميائى للسليلوز.
    حيث يتكون من سلسلة عديد الجلوكوز ترتبط مع بعضها بعدة روابط وهى :
    • جاذبية فاندر فال Van der wall's power
    • الروابط الهيدروجينية Hydrogen bonds
    • الروابط الهيدروكسيلية Hydroxyl bonds
    وغالبا ما تبلغ عدد وحدات الجلوكوز المكون للجزئ الواحد 3500 وحدة في السلسلة الواحدة، وفي بعض الاحيان يصل الى 10000 وحدة او اكثر((
    ويوجد في جزيئ السليلوز ثلاث مجموعات هيدروكسيلية واحدة منها عبارة عن كحول اولى والاثنين الاخرين عبارة عن كحول ثانوى وهذه المجموعات الكحولية مسئولة عن التفاعلات الكيميائية عمليات الاكسدة والنيترة ( ).
    يعتبر السليلوز من المواد البلورية جزئيا حيث يكون تركيب السليلوز في المادة السليلوزية في بعض المناطق متبلور ومناطق اخرى غير متبلور( ).
    ويوجد انواع من السليلوز حسب (طول الجزيئات) ودرجة ثباتها وهى الالفا سليلوز وبيتا سليلوز وجاما سليلوز ( ).
    تحلل السليلوز :
    اظهرت الدراسات ان النظام الانزيمي الذى يحلل السليلوز الى سكريات بسيطة يتكون من ثلاثة انواع من الانزيمات، والتحلل الكيميائي للسليلوز يتطلب وجود هذه الانزيمات الثلاثة، فالانزيم الاول C1 يعمل على المركب الاساس وهو السليلوز حيث يحدث له تحلل جزئي. اما انزيم Cx يعمل على الجزيئ الذى حدث له تحلل جزئي بواسطة الانزيم الاول.
    وبعد ذلك يعمل الانزيم الثالث B-1.4 glycosidase على نواتج تحليل انزيم الـ Cx ويحولها الى سكر احادى جلوكوز( ).
    الخواص العامة للسليلوز :
    1) السليلوز مادة بيضاء اللون تختلف انواعها حسب طول الجزيئ ودرجة الثبات الكيمايئ فالفا سليلوز هو الاكثر طولا وثباتا، لا يذوب في 17.5% من محلول الصودا الكاوية، وهو مستديم واكثر مقاومة للتحلل، بيتا سليلوز وهو اكثر طولا من الاول حيث يذوب في محلول الصودا الكاوية 17.5% ولا يذوب في الاحماض المخففة، جاما سليلوز هو الاكثر طولا ذو وزن جزيئي منخفض مما يجعله يذوب في المحاليل القلوية والحمضية المخففة( ).
    2) الرابطة بين ذرات الكربون C-C تعطى السلسلة صلابة وتماسك قوى.
    3) وجود مجاميع OH العديدة على طول السلسلة يسهل عمليات الربط بين سلسلة السليلوز والمجاورة لها بواسطة الروابط الهيدروجينية( ).
    4) لا يذوب في الاحماض المخففة ولكن باستخدام الاحماض المخففة الساخنة يتحول السليلوز الى سليلوز مائي (الهيدروسليلوز) Hydrosellulose ويذوب السليلوز في 72% - 75% حمض كبريتيك، 44% حمض هيدروكلوريك عند درجات الحرارة المرتفعة، كذلك حمض الفسفوريك 85% حيث يحدث بالتحلل المائي للجلوكوز .
    5) السليلوز لا يذوب في الماء ولا يذوب في المذيبات العضوية بينما يذوب في محلول هيدروكسيد النحاس النشادرى، وفي مزيد من هيدروكسيد قلوى وثانى كبرتيد وكذلك في محلول كلوريد الخارصين المائي، ويتحول الى مادة جلاتينية بفعل المحاليل القلوية القوية( ).، حيث يؤدى ذلك الى تأكسده مما يفقد الورق مكانته وقوته بسبب تحوله الى السليلوز القلوى الذى يتحلل بسهولة الى هيدرات السليلوز الاقل ثباتا للتفاعلات الكيميائية( ).
    6) يتأثر بالاحماض القلوية ويتحول الى الجلوكوز فعل حمض الكبرتيكH2SO¬4 (72-75%) ويذوب في 44% من حمض الهيدروكلوريك HCL، 85% من حمض الفسفوريك عند درجة العالية.
    7) يفقد السليلوز مكانته وقوته ويتفحم عند درجة حرارة اعلى من 150( ).
    Cool السليلوز الجاف يميل بقوة بامتصاص الماء لدرجة انه يمتص الرطوبة من المواد المجففة مثل Phosphorus petoxide (خامس اكسيد الفوسفور) .
    9) لا يذوب في الماء البارد والساخن، وذلك نتيجة لقوة تماسك جزئياته وعند درجات الحرارة العالية، وفي الهواء الملوث في الغازات الحمضية يحدث التحلل المائل للسليلوز للاحماض المخففة.
    2-الهيموسليلوز Hemi cellulose :
    مادة كربوهيدراتية عديدة التسكر ولكنها اقل تبلورا من السليلوز حيث يتكون الجزيئ من 150 وحدة فقط ويتكون وحداتها البنائية من مجموعتي سكريات البنتوز Pentose و الهيكسوز Hexose ( ).
    وكذلك يحتوى على احماض عضوية مثل حمض الجلوكورونيك Glucoronic و الجلكتورونيك Galactoronic وهى احماض مشتقة من حمض اليورنيك Uronic acid( ).
    ويلعب الهيموسليلوز دورا هاما في ربط الياف السليلوز، ومن المهم تصنيع الورق في وجود جزي بسيط من الهيموسليلوز.
     ويعتبر الهيموسليلوز بولمير غير بللورى وذلك للاسباب التالية :
    1) عدم تجانس مكوناته الكيميائية.
    2) وجود مجموعات من السلاسل القصيرة
    ويتميز الهيميوسليلوز بقابليته للذوبان في المحاليل القلوية المخففة وتحلله مائيا مع الاحماض المخففة( ).
    لا يذوب الهيموسليلوز في الماء وانما يذوب في محلول الصودا الكاوية، ويمكن استخلاص الهيميوسليلوز بمعالجة الهولوسليلوز (سليلوز + هيمو سليلوز) بمحلول من الصودا الكاوية تركيزه 18% ثم يرشح ما تبقى على قمة الترشيح ويسمى الفا سليلوز اما الراشح فهو عبارة عن الهيموسليلوز الزائد الذى عند معالجته بحمض مخفف يترسب ويسمى الراسب بالببتاسليلوز بينما الهيموسليلوز متبقى في المحلول يسمى جاماسليلوز( ).
    3- اللجنين Lignin :
    رغم ان اللجنين يقوم بدور المادة الرابطة والمقوية في الخشب، فانه عندما يوجد في الورق يؤدى الى ضعفه وهشاشيته وقلة استدامته. ولذلك عند صناعة الورق الاقل حموضة يسمى ورق "خالى من اللجنين" ويشبه في مظهره الورق المستديم الجيد ولذا تستخدم في تغليف الاثار والاشياء الحساسة للتغير والحموضة.
    يوجد اللجنين في الطبيعة بين الالياف فعلى الرغم من إنة مركب غير كربوهيدراتى ولا يتصل بالسليلوز إلا إنة هام جدا حيث يعطى الخلايا القوة الازمة لتحمل الضغوط و الأنفعالات الواقعة علية( )، و قد يعمل كمادة رابطة لها او في داخل الالياف ذاتها، وترجع هذه الرابطة الى انه بوليمر متفرع ثلاثى الابعاد يتكون ليس من مادة واحدة بل عدة مواد مرتبطة مع بعضها ذات التركيب البللورى المعقد، ولونه الطبيعي اصفر خفيف ولكن يزيد اصفراره اذا ما تعرض للحرارة او الضوء. وغير قابل للذوبان في الماء واغلب المذيبات.
    مع ان اللجنين يتكون من عدة مركبات الا انه لا توجد طريقة عملية لازالته تماما مما يجعل الورق مائلا للون البنى اثناء عملية التصنيع اذا لم يجرى له عملية تبيض لانتاج ورق ابيض( ). ونجد أن:
    الشكل رقم (2): يوضح التركيب الكيميلئى للجنيين:

    الخواص العامة للجنين :
    1- اللجنين عبارة عن بوليمر متفرع ثلاثى الابعاد
    2- يحتوى اللجنين على نسبة عالية من المركبات الكربونية.
    3- ترتبط جزيئات اللجنين بجزيئات السليلوز من خلال مجموعة رابطة (OH-) ويرتبط مع الهيموسليلوز برابطة اكثر قوة وهى الرابطة الايثرية بالاضافة الى الرابطة الجلوكوزية( ).
    4- اللجنين من المواد الحساسة للتلف بالقلويات ويذوب في بعض المذيبات مثل الفورمالدهيد وثانى ميثيل الفورمالدهيد والبريدين وثانى ميثيل كلوريد الايثيلين، كما انه يتأكسد ببطء متكسرا ويعطى احماض اروماتية، مثل حمض البنزويك كما يتأكسد بفعل الانزيمات

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 29, 2022 10:04 pm